القائمة

صدور كتاب بعنوان: (نظرية القرارات ) DECISION THEORY للمؤلف الأستاذ الدكتور طلال عبود


 صدور كتاب بعنوان: (نظرية القرارات ) DECISION THEORY للمؤلف الأستاذ الدكتور طلال عبود أستاذ الأساليب العلمية في الإدارة لدى المعهد العالي لإدارة الأعمال 

 
كلمة المؤلف 
لماذا هذا الكتاب؟
هنالك عدة إجابات ممكنة يأتي في مقدمتها عدم توفر -على حد علمنا- كتاب مرجعي باللغة العربية يُعالج الأساليب العلمية الحديثة المساعدة على صناعة القرارات، ومن جهة أخرى، لاحظنا أن معالجة أساليب اتخاذ القرارات تتم إمّا بأدوات رياضية وإحصائية بحتة، أو بشكل وصفي في مجال العلوم الاجتماعية، وهدفنا من هذا الكتاب هو محاولة الدمج بين الأسلوبين، مع إسقاطات مباشرة على إدارة التنظيمات من خلال الأمثلة والحالات العملية، ومن خلال تبسيط المفاهيم والأدوات الرياضية دون أن تفقد قيمتها العلمية.
من المبررات المهمة أيضاً لإنجاز هذا الكتاب، هو أن الواقع الفعلي في التنظيمات هو متعدد المعايير، فلماذا نختزل هذا الواقع في معيار واحد على غرار البرمجة الرياضية؛ بالتأكيد هناك جاذبية خاصة للنماذج الرياضية، لكن الجهل بأساليب أخرى يؤدي إلى إفقار التفكير الإداري وإلى شيء من القمع الذاتي، والتقوقع على ما نمتلكه، أو ما ندعي معرفته فقط دون البحث عن أدوات جديدة، أو استكشاف نماذج أخرى على مبدأ إن الإنسان عدو ما يجهل؛ في جميع الأحوال، لا يمكننا تجاهل أن القرارات ليست إلا حلولاً توافقية بين وجهات نظر عديدة، وكلما رغبنا في التطور والتقدم كلما واجهنا حالات أكثر فأكثر تعقيداً تُعبر عن تعقيد الواقع الفعلي، أي كلما حاولنا الاقتراب من الواقع كلما زادت الحاجة إلى أدوات أكثر تعقيداً، فبساطة الأدوات غالباً ما تؤدي إلى حلول بسيطة.
وبحسب تصورنا لهذا الكتاب، نأمل أن يكون عوناً حقيقياً في دراسة، وتحليل القرارات سواء على مستوى المفاهيم وتركيزها، أو على مستوى الأدوات والطرق المعروضة دون تعقيداتها الرياضية، أو حتى على مستوى الأمثلة والحالات العملية التوضيحية.
لمن موجه هذا الكتاب؟
يُعتبر هذا الكتاب مرجعاً لكافة المهتمين بعملية صنع القرارات سواء على الصعيد الشخصي، أو على صعيد التنظيمات الإنتاجية والخدمية؛ لذلك يمكن النظر على أنه:
مرجع للطالب للتعلم والتدرب على استخدام الأساليب العلمية.
مرجع لمدرسي الاختصاصات الإدارية وعلى وجه الخصوص مدرسي الأساليب الكمية.
مُعين لمديري الشركات والمؤسسات العامة والخاصة، وجميع الوحدات التنظيمية.
دليل عمل مستشاري الوزراء والمديرين.
ويفتح مجالات جديدة للباحثين في مجال العلوم الإدارية والتطبيقات الرياضية.
قد يبدو تقنياً بالنسبة للبعض، ووصفياً للبعض الآخر، لكن أردنا أن تكون نماذج صناعة القرارات المعروضة واضحة قدر الإمكان عند التطبيق، لذلك يمكن أن تختلف باختلاف اهتمام القارئ ومجالات عمله، فمثلاً بالنسبة للمدرس وللمستشار يمكن أن تكون قراءة منهجية حسب تسلسل الفصول، وبالنسبة للمديرين يمكنهم تجاوز التعقيدات الرياضية، لكن يُنصح بالتركيز على المفاهيم وفرضيات وحدود النماذج المعروضة، والتمكن من قراءة وتفسير نتائج النماذج.
وبالنسبة للطلبة، عليهم قراءة واستيعاب قيود النماذج، ومتطلبات تطبيقها، وفهم النتائج وتبريرها، إضافة إلى محاولة حلّ الأمثلة التوضيحية، والتمارين بشكل مستقل ومقارنتها مع الحلول المطروحة في الكتاب.
 
 

شركاؤنا

القائمة البريدية

HIBA @ 2017 by Syrian Monster - Web Service Provider | All Rights Reserved